الخميس , سبتمبر 20 2018
الرئيسية / مقالات / القرآن الکریم المعجزة الخالدة

القرآن الکریم المعجزة الخالدة

یبقی القرآن الکریم المعجزة الخالدة والثقل الأکبر لرسالة السماء، فهو مرجع التشریع، ومعدن العلم، وفضل الخطاب، وقد کان ولا یزال ملتقی المسلمین ومحور مجالسهم، وموضع احترام الآخرین وإعجابهم، أبهرتهم روائعه، وجذبتهم محاسنه، یستظهرون آیاته ویترنمون نغماته من غیر أن یبلغ أحد نهایته.

وکلّ منّا یشعر بالطهر والشّرف عندما یقترب من هذا الکتاب المقدس، فی حفظه وسماع صوته وترتیل آیاته والتّفکر بمعانیه وعلومه، أو إظهار خدمة متواضعة له لیری أنه یلتصق بالطهر ویعانق الکمال، فبدأنا بإجراء منهج بديع لمن يشتاق لحفظ كتابه “عزوجل” مؤكّدا استتباب نظام دار التحفیظ.

وعلي من يطلب شهادة الحفظ
الإتقان في التجويد وحسن الحفظ أولا؛
وحفظ المقدّمة الجزرية ثانيا؛
والاحتفاظ بأدب العلم وأهله ثالثا؛

فالشکر والثناء موصول لك يارب لما شرفتنا لخدمة كتابك، ووفقتنا لإعانة حفاظه، راجين القبول منا، والرحمة لوالدينا والغفران للمؤمنين والمؤمنات إنك قريب مجيب “آمين”
✍سید محمد یوسف موسوي
المدیر الداخلی لمعهد الامام الندوی”رحمه الله”

عن bahar

شاهد أيضاً

الطريقة المثلى للمحافظة على صلاة الفجر

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيْمِ الصلاة خير النوم…..الصلاة خير النوم يبدأ اليوم عند المسلمين مع أذان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *